يان أوبلاك.. حامل مفاتيح إنجازات أتلتيكو مدريد

شارك الرابط عبر

يان أوبلاك.. حامل مفاتيح إنجازات أتلتيكو مدريد

في كل بطولة دوري هناك دائما لحظات تصنع الفارق، وتكشف عن القائد الحقيقي في الفريق.

وهذا ما ينطبق تحديدا على ركلة الجزاء، التي تصدى لها عملاق حراسة المرمى في أتلتيكو مدريد والليجا، السلوفيني يان أوبلاك، أمام خوسيلو ماتو، لاعب ديبورتيفو ألافيس.

وكان ذلك في الدقيقة 87، ضمن الجولة الـ28 من الليجا، يوم 21 مارس/آذار الماضي، عندما كان الفارق الذي يفصل الأتلتي عن ملاحقه ريال مدريد آنذاك 4 نقاط.

وكان الأتلتي متقدما في النتيجة، بفضل هدف النجم الأوروجوائي لويس سواريز، ليأتي دور أوبلاك الذي لا يمكن أن يغفله أحد بهذا التصدي الحاسم، والذي كان الأهم على الأرجح في مشوار كتيبة الأرجنتيني دييجو سيميوني نحو اللقب.

وهذه هي المرة الخامسة خلال مواسمه السبعة بقميص أتلتيكو، التي يكون فيها الحارس الذي اهتزت شباكه بأقل عدد من الأهداف، على مدار الموسم، بإجمالي 25 هدفا.

ملك التصديات



كما أنه صاحب القفاز الذهبي، الذي استطاع الخروج بشباك نظيفة في 159 مباراة، من إجمالي 303 خاضها مع "الروخيبلانكوس"، منذ 2014.

ولا يوجد حارس في الدوريات الخمسة الكبرى، في القارة العجوز، يمتلك نسبة تصديات أفضل من أوبلاك، الذي أنهى الموسم متخطيا حاجز الـ100 تصد، في بطولة سيطر عليها أتلتيكو تقريبا من البداية، وحتى مشهد الختام.

هذا فضلا عن الحفاظ على نظافة شباكه، في 18 مباراة من إجمالي 38.

وطوال مسيرته مع الأتلتي، سكنت شباكه 212 أهداف، بمعدل (0.69 هدف في المباراة)، بينما بلغت نسبة تصديه لركلات الترجيح 40%.

وبعد إضافة لقب الليجا لسجله، رفع أوبلاك رصيده من الألقاب مع أتلتيكو مدريد إلى 4.

وكانت البداية بكأس السوبر الإسباني في 2014، ثم لقبي الدوري والسوبر الأوروبيين في 2018، وأخيرا لقب الليجا في الموسم الجاري.

صندوق التعليقات