نقطة تحول: الرأسيات تحرم برشلونة من إسقاط أتلتيكو

شارك الرابط عبر

نقطة تحول: الرأسيات تحرم برشلونة من إسقاط أتلتيكو

فشل برشلونة في خطف صدارة الليجا، خلال استضافته لأتلتيكو مدريد، مساء اليوم السبت، في معقله "كامب نو" ضمن منافسات الجولة 35 من الليجا.

وانتهت المباراة بالتعادل (0-0)، ليهدي برشلونة وأتلتيكو، فرصة ذهبية لريال مدريد، للانقضاض على الصدارة غدًا، حال حقق الانتصار على إشبيلية.

ويستعرض "كووورة" في السطور التالية، أبرز نقاط التحول في المباراة:
 
رعونة أتلتيكو



في الشوط الأول ترك أتلتيكو مدريد الاستحواذ لبرشلونة، لكنه كان الطرف الأكثر خطورة، بـ9 تسديدات منها 6 بين القائمين والعارضة.

واصطدم لاعبو الروخيبلانكوس بتألق تير شتيجن في التصدي لتسديداتهم، التي عابها نقص القوة والدقة في بعض الأحيان، والرعونة في التسديد.

ولم يستغل لاعبو أتلتيكو لويس سواريز وكاراسكو ويورينتي، سوء أداء برشلونة في الشوط الأول، للخروج متقدمين على الأقل بهدف وحيد.

ولا يمكن إغفال دور يان أوبلاك في التصدي لمحاولات برشلونة، وخاصة تسديدة ميسي في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول التي كادت تقلب المباراة.
 
رأسيات برشلونة



في الشوط الثاني، انقلبت الأمور، وكان برشلونة هو الطرف الأكثر خطورة بـ9 تسديدات منها 4 على مرمى أوبلاك، بينما لم ينجح لاعبو أتلتيكو في تسديد أي كرة على تير شتيجن.

وسجل الأورجواياني رونالد أراوخو، مدافع برشلونة، هدفًا بكرة رأسية في الدقيقة (70)، لكنه كان متسللًا، ليُقرر الحكم إلغاء الهدف ليستمر التعادل السلبي.

ومن كرة رأسية أخرى في الدقيقة (85)، أهدر الفرنسي عثمان ديمبلي، فرصة تسجيل هدفًا قاتلا كاد يمنح به فريقه نقاط المباراة الثلاث وصدارة الترتيب.

صندوق التعليقات