ميسى وقانون مارينا

شارك الرابط عبر

ميسى وقانون مارينا

ميسى وقانون مارينا

حين انتقل النجم الكولومبى الكبير راداميل فالكاو إلى نادى تشيلسى عام 2015 معارًا من نادى ليون.. كان وقتها أحد أهم لاعبى أوروبا والمهاجم الأخطر فى القارة كلها.. وفوجئ فالكاو بأن ما سيتقاضاه فى تشيلسى يقل كثيرًا عما كان يتقاضاه فى مانشستر بونايتد الذى كان معارًا له فى العام السابق.

وبدأت الضغوط الجماهيرية والإعلامية تطالب مارينا جرانوفيسكايا باستثناء فالكاو من الحد الأقصى لأجور اللاعبين فى النادى الإنجليزى الكبير.. ولم تستسلم مارينا لهذه الضغوط وقالت إنها لن تصنع أزمات جديدة فى فريقها لمجرد إرضاء لاعب واحد مهما كانت موهبته وقيمته وضرورته فى الملعب.. وبالتالى لم ينجح فالكاو ولم يتقاض أى لاعب آخر حتى الآن فى تشيلسى أكثر مما حددته مارينا سواء كان تشيلسى فائزًا أو مهزومًا..

وكان فالكاو هو أول أزمة حقيقية لهذه المرأة الروسية التى استعان بها إبراموفيتش مالك تشيلسى لإدارة النادى.. وتوالت الأزمات وأيضًا انتصارات مارينا حتى استحقت تأكيد الصحافة الإنجليزية بأنها المرأة الأقوى فى عالم كرة القدم.. المرأة الصامتة والمبتسمة دومًا أمام الناس والكاميرات أما وراء الأبواب المغلقة فهى القوية العنيدة التى تعقد الصفقات وتشترى وتبيع النجوم وتدير النادى الكبير بقبضة حديدية.

وعادت حكاية مارينا مع فالكاو للأضواء من جديد بعد شائعات وحكايات عن احتمال انتقال النجم الأرجنتيى الكبير ميسى إلى تشيلسى فى الموسم الجديد.. وبدأ البعض تصديق ذلك بعد عدم نجاح برشلونة فى تجديد التعاقد مع ميسى ليتم إعلان ذلك أثناء احتفال ميسى بعيد ميلاده الخميس الماضى.

ولأن مارينا لا تتحدث أبدًا للصحافة الإنجليزية ولم تجر أى حوار عن تشيلسى منذ 2015 ولا أحد يناقشها فى قراراتها ويخشاها الصحفيون الإنجليز ولا يعرفون عنها إلا ما تسمح هى فقط لهم بأن يعرفوه.. فقد فشل صحفيون كثيرون فى أن يعرفوا منها مدى صحة تلك الشائعات وهل تشيلسى بالفعل على استعداد للتفاوض مع ميسى إن لم يبق فى برشلونه.

ورغم أن مارينا لم تقل رسميًّا أى شىء إلا أن صحفيين أكدوا أنها لن تكسر قواعدها من أجل ميسى إلا إذا وافق ميسى على أن يخضع لقواعد مارينا.. وأنها لن تفرح بالتعاقد مع نجم بحجم ميسى لينفرط بعدها عقد الفريق كله وتفقد هى السيطرة عليه؛ حيث لن يحترم أى لاعب الآن أو مستقبلًا أى نظام أو قواعد.
 

**نقلا عن المصري اليوم.

صندوق التعليقات