فيليكس وبوجبا يشاركان في حملة من أجل المساواة بكرة القدم

شارك الرابط عبر

فيليكس وبوجبا يشاركان في حملة من أجل المساواة بكرة القدم

فيليكس وبوجبا يشاركان في حملة من أجل المساواة بكرة القدم

 أصبح البرتغالي جواو فيليكس لاعب أتلتيكو مدريد أحد سفراء الحملة الجديدة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) من أجل المساواة في كرة القدم، هو وكل من الفرنسي بول بوجبا (مانشستر يونايتد)، والبريطاني جادون سانشو (دورتموند) والدنماركية بيرنيل هاردر (تشيلسي)، والهولندي ماتايس دي ليخت (يوفنتوس)، والإيطالي مويس كين (باريس سان جيرمان).

وتتضمن المبادرة مقاطع فيديو لكل لاعب من السفراء تكشف عن تجاربهم في مسألة التمييز والعنصرية بهدف تشجيع الهواة واللاعبين والأندية والجمعيات والأطراف المهتمة الأخرى على الانضمام إلى مكافحة هذه الممارسات من أجل لعب يتسم المساواة بالتوقيع على موقع equalgame.com..

وتعد هذه االمبادرة التي يأتي إطلاقها في إطار الاستعدادات لبطولة أمم أوروبا (يورو2020)، هي الخطوة الأخيرة في حملة "لعب يتسم بالمساواة" التي جرت مدار على المواسم الأربعة الماضية ، والهادفة إلى إحداث تأثير اجتماعي إيجابي في مناخ يسوده الاحترام، باعتباره القيمة العامة لليويفا، وفقا لهذا الكيان.

وأكد رئيس اليويفا، ألكسندر تشيفرين أنه "من الملهم أن ترى جيلا أصغر سنا من اللاعبين رفيعي المستوى يستخدمون تأثيرهم من أجل النهوض والتصدي للتمييز والتعليم وإلهام الآخرين".

وأضاف: "نشعر أننا ملتزمون التزاما راسخا بهذه القضية وقد اخترنا التأثير العالمي ليورو 2020 لتعظيم تأثير هذه الحملة. ليس فقط اللاعبون، ولكن كلنا يجب أن نكون نماذج للسلوك في الكفاح ضد التمييز. سواء كنا مشاهير أم لا، جميعنا يقع على عاتقنا مسؤولية التصرف والتأثير بشكل إيجابي في محيطنا".
 

صندوق التعليقات