فيلم وثائقي يخلد ثنائية أتلتيكو مدريد التاريخية

شارك الرابط عبر

فيلم وثائقي يخلد ثنائية أتلتيكو مدريد التاريخية

فيلم وثائقي يخلد ثنائية أتلتيكو مدريد التاريخية

يمر أتلتيكو مدريد الإسباني بلحظات مميزة، في الموسم الجاري، إذ تفصله مباراة واحدة عن التتويج بلقب الدوري المحلي، في الوقت الذي تستعيد فيه الجماهير ذكريات تحقيق الثنائية المحلية، قبل 25 عاما.

وكان أتلتيكو قد حقق لقبي الدوري والكأس، في موسم 1995-1996، وهي الذكريات التي ستستعيدها جماهير (الروخيبلانكوس)، من خلال فيلم وثائقي يستعرض الإنجاز التاريخي، تم تقديم تفاصيله للمرة الأولى، اليوم الأربعاء، في ملعب واندا ميتروبوليتانو.

وسيتم عرض الفيلم، على إحدى القنوات التليفزيونية الإسبانية، يوم 25 مايو/أيار الجاري.

ويظهر في الفيلم الوثائقي لاعب الوسط السابق، خوسيه لويس كامينيرو، ويحكي عن الفترة الصعبة التي كان يمر بها الفريق، قبل التتويج التاريخي، قائلا "كنا نمر بلحظات صعبة على مدار السنتين السابقتين للتتويج.. أتلتيكو مدريد كان يحتاج لإنجاز مثل الذي حققناه".

ويضم الوثائقي مقابلات مع أبرز نجوم هذه الحقبة، والفريق الذي حقق الثنائية المحلية، ومنهم توماس رينونيس وروبيرتو فريسندوسو، والمدير الفني الحالي للفريق، دييجو سيميوني، بالإضافة إلى دوسان أنيتش، نجل المدير الفني للفريق وقتها، رادومير أنيتش.

وحضر رئيس النادي الحالي، إنريكي سيريزو، تقديم الوثائقي الجديد في ملعب واندا، وقدم باقة من الزهور لأرملة المدرب الراحل أنيتش، ووصفه بأنه كان "فارسا، وترك أثرا لا يُنسى في عالم كرة القدم وفي أتلتيكو مدريد".

يذكر أن أتلتيكو توج بالدوري قبل 25 عاما، في 25 مايو/أيار، بعد الفوز على ألباسيتي في ملعب فيسنتي كالديرون، معقل "الروخيبلانكوس" القديم، بهدفين نظيفين، أحرزهما دييجو سيميوني وكيكو نارفايز.

صندوق التعليقات