سيميوني: تنافس 4 فرق على لقب الليجا يفيد الكرة الإسبانية

شارك الرابط عبر

سيميوني: تنافس 4 فرق على لقب الليجا يفيد الكرة الإسبانية

سيميوني: تنافس 4 فرق على لقب الليجا يفيد الكرة الإسبانية

أكد دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، أن فريقه يدرك جيدا أنه لا يزال بعيدا عن ضمان الحصول على لقب الدوري الإسباني، رغم انفراده بالصدارة واقتراب الموسم من نهايته.

وقبل شهرين فقط كان أتليتيكو ينفرد بالصدارة بفارق 10 نقاط عن أقرب ملاحقيه لكن الفرق المطاردة قلصت الفارق في الأسابيع الأخيرة، بينما فاز فريق سيميوني مرتين فقط في آخر 5 مباريات خاضها في الدوري.

لكنه تلقى دفعة إيجابية كبيرة أمس الخميس وحافظ بسببها على موقعه في الصدارة برصيد 73 نقطة عندما خسر الغريم برشلونة أمام غرناطة.

وحاليا يتفوق أتليتيكو بنقطتين على ريال مدريد وبرشلونة في حين تفصل 3 نقاط فقط بين المراكز الأربعة الأولى، بينما يبلغ رصيد إشبيلية الرابع 70 نقطة.

ويعرف أتلتيكو أن الفوز بمبارياته الخمس المتبقية، وأولها المواجهة غدا السبت مع إلتشي المتعثر، سيضمن له الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2014.

ورغم ذلك، أكد سيميوني إن فريقه لا يفكر بعيدا إلى هذه الدرجة.

وقال المدرب الأرجنتيني في مؤتمر صحفي: "التفكير والتركيز منصب تماما على المباراة المقبلة. مع احتدام التنافس على اللقب بين 4 فرق فإنني أستطيع فقط التفكير في المباراة المقبلة ووضع ثقتي في لاعبي فريقي الذين يقدمون موسما كبيرا".

وأضاف سيميوني: "الضغط موجود دائما.. سواء لعبت بعد منافسيك أو قبلهم. عليك فقط التركيز على مهمتك في هذه المواقف".

وأردف: "هذا موقف جديد. لكن تنافس 4 فرق على اللقب أمر جيد بالنسبة للكرة الإسبانية. وبهذا فإن كل مباراة تكون أهم من الأخرى".

وسيخوض أتلتيكو المباراة محروما من جهود المدافع رينان لودي المصاب في الفخذ، لكنه عدا ذلك سيكون مكتمل الصفوف عند السفر إلى إلتشي المتعثر (في المركز 18) والذي تبعده نقطة واحدة فقط عن منطقة الهبوط مع اقتراب الموسم من خط النهاية.

وختم عن منافسه في مباراة الغد: "إنه فريق ينافس بشكل جيد للغاية منذ وصول المدرب الجديد فران إسكريبا الذي قام بتغيير شكل الفريق دون فقدان ملامحه السابقة، كما أنه يحاول أن يكون قويا على أرضه".

صندوق التعليقات