سواريز يعود لكامب نو بشعار رد الاعتبار

شارك الرابط عبر

سواريز يعود لكامب نو بشعار رد الاعتبار

سواريز يعود لكامب نو بشعار رد الاعتبار

سيعود الأوروجواياني لويس سواريز، ثالث الهدافين التاريخيين لبرشلونة برصيد 198 هدفا خلال 6 مواسم، وبطله في الكثير من الليالي، السبت المقبل لمواجهة فريقه السابق بقميص أتلتيكو مدريد، بهدف رد الاعتبار وتحقيق الفوز لقطع خطوة جديدة نحو لقب الليجا.

وحرم فيروس كورونا المستجد مهاجم الروخيبلانكوس من مواجهة الفريق الكتالوني وصديقه ليونيل ميسي، في الدور الأول، بسبب تفشي الوباء بين صفوف منتخب أوروجواي.

وفاز الأتلتي بتلك المواجهة على ملعب (واندا متروبوليتانو) بهدف نظيف أحرزه اللاعب يانيك كاراسكو، بعدما استغل خطأ ارتكبه مدافع الـ"بلوجرانا" جيرارد بيكيه، وخروج به مخاطرة كبيرة من الحارس تير شتيجن.

وستكون أول مواجهة له ضد زملائه السابقين خلال مباراة تعد بمثابة "نهائي" من أجل حصد اللقب، ففي حال فوز الأتلتي سيزداد الفارق بينهما إلى 5 نقاط وسيتبقى 9 نقاط أخرى (3 جولات) متبقية لكل منهما.

ورحل سواريز عن البارسا في سبتمبر/أيلول الماضي، خلال عملية انتقال تكلفت 6 ملايين يورو، صاحبها شعور كبير بالمرارة.

وكان المهاجم الأوروجواياني قد صرح لاحقا لمجلة (فرانس فوتبول) "أزعجني أنهم قالوا لي إنني كبير في السن ولن أتمكن من اللعب بأعلى مستوى وأن أكون على قمة فريق كبير".

وفي أتلتيكو مدريد وجد سواريز الدوافع التي كان بحاجة إليها، فهو ضمن فريق قال عنه خلال وقت قليل إنه يشعر بينه بأنه في "منزله".

وذلك كان أيضا مخالفا للتوقعات التي أشارت إلى أنه سيعاني من الصيام التهديفي لأنه في فريق قدرته الهجومية أقل من برشلونة، حيث تمكن من تسجيل 19 هدفا خلال 34 مباراة رسمية، بمعدل 0.55 هدفا في المباراة الواحدة.

وفي الموسم الماضي أحرز اللاعب 21 هدفا خلال 36 مباراة خاضها مع الفريق الكتالوني، وكان معدله التهديفي قريبا إلى المعدل الحالي حيث بلغ 0.58 هدفا في المباراة.

وارتفع معدل أهداف سواريز هذا الموسم في الليجا إلى 0.67 هدفا في المباراة، وهي النسبة التي تفوق عليها خلال العقد الأخير داخل الفريق لاعبان فقط وهما الكولومبي راداميل فالكاو (0.82 هدف في المباراة بعدما أحرز 28 هدفا خلال 34 مباراة في موسم 2012/2013) ودييجو كوستا (0.77 هدف في المباراة بعدما سجل 27 هدفا خلال 35 مباراة في موسم 2013/2014 الذي حقق في الفريق لقب الليجا).

وبهذا، تفوق مهاجم السيليستي على لاعبين أمثال الفرنسي أنطوان جريزمان، الذي طوال فترة تواجده مع الفريق بلغ معدل تهديفه 0.59 هدف في المباراة (في موسمي 2014/2015 و2017/2018) والكرواتي ماريو ماندزوكيتش (0.42 هدفا في المباراة في موسم 2014/2015) وألفارو موراتا وفرناندو توريس خلال فترته الأولى (0.36 هدفا) ودافيد فيا (0.35).

صندوق التعليقات