حقائق جولة الليجا: فشل ذريع لأتلتيكو والريال.. والقمة تنادي برشلونة

شارك الرابط عبر

حقائق جولة الليجا: فشل ذريع لأتلتيكو والريال.. والقمة تنادي برشلونة

سقط أتلتيكو مدريد، مجددًا بخسارته أمام أتلتيك بيلباو (1-2)، ليصبح مهددًا بفقدان صدارته لجدول ترتيب الليجا، لصالح برشلونة إذا ما فاز بمباراته المؤجلة أمام غرناطة، في الجولة الـ32 من الليجا التي شهدت انتصار ثمين للبرسا خارج قواعده (1-2) أمام فياريال، وتعثر جديد لريال مدريد بالتعادل أمام ريال بيتيس بدون أهداف.

وفيما يلي أبرز 10 حقائق وغرائب للجولة:.

1 - أتلتيكو مدريد.. فشل ذريع في زياراته الأخيرة

حصد أتلتيكو مدريد نقطة وحيدة من آخر 3 مواجهات خاضها خارج أرضه، بعد السقوط في سان ماميس أمام أتلتيك بيلباو، ما قد يمنح برشلونة الصدارة حال فوزه يوم الخميس المقبل على غرناطة.

كان فريق المدرب دييجو سيميوني قد خسر قبلها أمام إشبيلية (1-0) في سانشيز بيثخوان، وتعادل أمام ريال بيتيس بهدف لمثله على ملعب بينيتو فيامارين.

2 - برشلونة.. 8 انتصارات في آخر 9 جولات

باستثناء سقوطه في الكلاسيكو أمام الغريم ريال مدريد، حقق برشلونة بانتصاره على فياريال (2-1) في معقله لا سيراميكا انتصاره الثامن في آخر 9 جولات بالليجا، ليطمح لتحقيق انتصار جديد يوم الخميس في مباراة مؤجلة ضد غرناطة لينفرد بصدارة جدول الليجا بفارق نقطة عن أتلتيكو وبـ3 نقاط عن الريال.

3 - ريال مدريد.. بدون هدف أو انتصار



تعادل ريال مدريد أمام بيتيس (0-0) ليظل دون تسجيل هدف أو انتصار للمباراة الثانية تواليًا في آخر 3 جولات، حيث أنه باستثناء انتصاره بثلاثية نظيفة على قادش الأربعاء الماضي، فقد تعادل قبلها سلبيًا أيضا أمام خيتافي.

4 - إشبيلية.. أفضل فريق في الليجا

استحق إشبيلية لقب أفضل فريق في الليجا خلال الجولات الخمس الأخيرة، بفوزه بالمباريات الخمسة، بانتصاره الأحد على غرناطة (2-1)، ليحقق ما فشل فيه كل من أتلتيكو وريال مدريد وبرشلونة.

ويواصل إشبيلية التطلع للتتويج بلقب الليجا، وليس ضمان فقط التأهل للتشامبيونز ليج، حيث يحل في الترتيب الرابع بـ70 نقطة، بفارق نقطة خلف الريال، وبرشلونة و3 نقاط خلف أتلتيكو مدريد.

5 - جايا يزور الشباك بعد 79 مباراة

نجح خوسيه لويس جايا أخيرًا في تسجيل هدف مع فالنسيا بعد 79 مباراة من الصيام، ليقوده للتعادل أمام ديبورتيفو ألافيس (1-1) حيث كان "الخفافيش" متأخرين بهدف.

ولم يسجل جايا أي هدف منذ 20 أكتوبر/تشرين أول 2018، وجاء هدفه وقتها أيضًا ليحقق التعادل (1-1) في الدقائق الأخيرة أمام ليجانيس.

6 - أونال يواصل التألق مع خيتافي

قاد إينيس أونال فريقه خيتافي للفوز (2-0) على أويسكا بتسجيله "ثنائية" الانتصار، ليواصل مسيرته التهديفية، حيث جاءت أهدافه الأربعة بآخر 4  جولات بالليجا.



لكن على الجانب الآخر، تكشف تلك الإحصائية عن صيام أونال الطويل هذا الموسم عن الأهداف، حيث لم يهز الشباك قبلها في البطولة.

كما قاد أونال فريقه المدريدي لتحقيق أول فوز بعد مرور 7 جولات ليحافظ على حظوظه في البقاء بالأضواء.

7 - بيتيس وسلسلة تعادلات تحرمه من المركز الخامس

لم ينجح ريال بيتيس في الخروج فائزا خلال الجولات الخمس الأخيرة، محققا 5 تعادلات متتالية، أبعدته عن الوصول للمركز الخامس في جدول الليجا.

وبتعادله الأخير أمام ريال مدريد وقبلها أمام أتلتيك بيلباو، فالنسيا، أتلتيكو مدريد وإلتشي، أصبح رصيد بيتيس 50 نقطة ليحل سادسًا، نفس رصيد سوسييداد صاحب المركز الخامس.

8 - إلتشي يفوز أخيرا

قاد لوكاس بويي فريقه إلتشي لتحقيق انتصار طال انتظاره على حساب ليفانتي 1-0 السبت الماضي، ليحقق أول فوز له بعد سبع جولات.

وكان آخر انتصار لإلتشي في الليجا يعود للسادس من مارس/آذار أمام إشبيلية 2-1. ويحل إلتشي في المركز السابع عشر بهذا الانتصار، ليبتعد بنقطة عن منطقة الهبوط.



9 - بلد الوليد.. انتصار وحيد في آخر 15 جولة

بتعادله أمام قادش بهدف لمثله، يواصل بلد الوليد فقدان المزيد من النقاط والاقتراب من مغادرة دوري القسم الأول، بحلوله في المركز قبل الأخير.

ولم يحقق بلد الوليد سوى انتصار وحيد في آخر 15 جولة خاضها الفريق، لتتصعب مهامه في البطولة.

10 - سيلتا يفوز أخيرًا على أرضه

حقق سيلتا فيجو انتصارا على ملعبه بالايدوس بعد شهرين ونصف من التعثر. وجاء الانتصار على حساب أوساسونا 2-1 ليحقق الفريق أول فوز له في أرضه منذ 12 فبراير/شباط الماضي، حين تغلب على إلتشي 3-1.

ويحل سيلتا في المركز التاسع بجدول الليجا برصيد 41 نقطة، وهو في المنطقة الدافئة. 
 

صندوق التعليقات