تقرير كووورة: هل يكسر سيميوني لعنة كامب نو؟

شارك الرابط عبر

تقرير كووورة: هل يكسر سيميوني لعنة كامب نو؟

ينتظر الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد، تحديا خاصا خلال مواجهة برشلونة، غدا السبت في إطار منافسات الجولة 35 من الليجا.

ويعتلي أتلتيكو مدريد صدارة جدول الترتيب برصيد 76 نقطة، متقدما بنقطتين عن برشلونة صاحب المركز الثالث.

وستكون نتيجة المباراة حاسمة بشكل كبير للمنافسة على لقب الليجا، لا سيما أنه سيتبقى بعدها 3 جولات فقط على النهاية، وسيسعى كل فريق لتحقيق الانتصار لمواصلة المشوار نحو اللقب.
 
لعنة سيميوني

يُعاني المدرب الأرجنتيني من لعنة منذ توليه تدريب الروخيبلانكوس، حيث أخفق في تحقيق أي انتصار على برشلونة في معقله "كامب نو".

سيميوني خلال 8 زيارات لملعب برشلونة في الليجا، تلقى 5 هزائم مقابل 3 تعادلات فقط.

وقال سيميوني، خلال المؤتمر الصحفي قبل المباراة: "حلم الفوز الأول على برشلونة في كامب نو؟... أتطلع لذلك".
 
بصيص أمل



وعانى سيميوني من لعنة غياب الانتصارات على برشلونة في الليجا من قبل، ونجح في كسرها في مباراة الدور الأول.

وحقق سيميوني الفوز في الجولة 10 على برشلونة في معقله "واندا ميتروبوليتانو" بهدف يانيك كاراسكو، ليكسر لعنته على الرغم من غياب لويس سواريز هداف الفريق في تلك المباراة لإصابته بفيروس كورونا.

وسيدخل سيميوني المباراة، وعينه على كسر اللعنة وتحقيق الانتصار من أجل المواصلة في القتال على لقب الليجا، لا سيما أنه فرط في نقاط كثيرة في المباريات الأخيرة، وبعد أن كان الفريق الأقرب للقب، أعاد المنافسة من جديد للريال وبرشلونة وحتى إشبيلية.

واستعاد المدرب الأرجنتيني المُصابين خوسيه ماريا خيمينيز ورينان لودي، وسيدخل اللقاء بتشكيلة كاملة العدد وعينه على النقاط الثلاث للاقتراب من اللقب.

صندوق التعليقات