الريال يتوهج خارج الديار.. وبرشلونة ضحية ريوخا المفضلة

شارك الرابط عبر

الريال يتوهج خارج الديار.. وبرشلونة ضحية ريوخا المفضلة

أُقيمت مساء السبت والأحد معظم مباريات الجولة 12 من الدوري الإسباني لكرة القدم "الليجا"، وهناك فقط مواجهتين (رايو فاليكانو أمام سيلتا فيجو، ليفانتي أمام غرناطة) سيتم خوضهما اليوم.

وشهدت الجولة 12 من الليجا 10 حقائق نستعرضها فيما يلي:

1- ريال سوسيداد يتلقى أول هدف على أرضه

تمكن ريال سوسيداد من الحفاظ على صدارة الليجا لكن ليس عذرية شباكه مثلما فعل في آخر 5 مباريات خاضها على أرضه بعد أن مني مرماه أمس الأحد بأول هدف داخل ملعبه ريالي آرينا بسان سباستيان.

وسجل إيكر مونياين هدفا من ضربة حرة في الدقيقة (90+1) ليمنح أتلتيك بيلباو هدف التعادل، ويكسر مسيرة من 540 دقيقة من الشباك النظيفة لريال سوسيداد بملعبه هذا الموسم.

2- ريال مدريد يحصد ضعف النقاط خارج أرضه



يبدو أن ريال مدريد يبدع أكثر حينما يلعب بعيدا عن سانتياجو برنابيو، فقد جمع الفريق حتى الآن 16 نقطة من مباريات لعبها خارج أرضه مقابل 8 فقط في سانتياجو برنابيو، بواقع 5 انتصارات وتعادل وهزيمة في 7 مواجهات خاضها كضيف.

3- أتلتيكو مدريد يعود لدرب الانتصارات بعد شهر

عاد أتلتيكو مدريد لمسار الانتصارات بعد شهر تقريبا، حين كسر أمس الأحد سلسلة من تعادلين وهزيمة، بفوزه على ريال بيتيس 3-0.

وكان آخر فوز حققه دييجو سيميوني ولاعبوه في الثاني من أكتوبر/تشرين أول الماضي على برشلونة 2-0 في واندا متروبوليتانو.

وذلك قبل أن يسقطوا 2-3 أمام ليفربول في دوري الأبطال ثم تعادلين بنفس النتيجة 2-2 أمام سوسيداد وليفانتي في آخر جولتين من الدوري.

4- برشلونة يواصل نزيف النقاط



جاء التعادل الذي انتهت به مباراة برشلونة وألافيس في كامب نو، ليؤكد أزمة البرسا الحادة الذي فقد حتى الآن 17 نقطة وجمع 16 فقط على مدار 11 أسبوعا من الليجا، فاز في 4 منها وتعادل في 4 أخرى وتلقى 3 هزائم.

5- لويس ريوخا يزور شباك برشلونة للمرة الثالثة تواليا

تحول لويس ريوخا إلى صداع في رأس برشلونة خلال مواجهات ألافيس، بعد أن سجل المهاجم هدفا في شباك الفريق الكتالوني للقاء الثالث على التوالي.

وكان ريوخا قد أحرز هدف ألافيس الوحيد أمام البرسا بملعب كامب نو (5-1)، ثم هدف فريقه أيضا في منديثوروا (1-1)، وأخيرا السبت الماضي في الدقيقة 52 بإدراكه التعادل في عقر دار البلوجرانا.

6- سانشيز بيثخوان.. قلعة إشبيلية الحصينة

أصبح ملعب رامون سانشيز بيثخوان تميمة الحظ لإشبيلية حيث حقق أبناء المدرب جولين لوبيتيجي الفوز الخامس لهم على التوالي في الليجا، بعد الفوز 2-0 على أوساسونا، وهو رقم لم يصل له سوى رايو فايكانو الذي تغلب على جميع زائريه في ملعبه، ليكون أفضل مضيف هذا الموسم.

7- فياريال يضل طريق الفوز خارج أرضه



سيتعين على فياريال الانتظار لجولة أخرى من الليجا ليبحث عن انتصاره الأول خارج ملعبه هذا الموسم بعد سقوطه 2-0 أثناء زيارته لفالنسيا.

وبهذه النتيجة تصبح حصيلة أوناي إيمري ولاعبيه خارج قواعدهم 4 تعادلات وهزيمتين في 6 مواجهات خاضوها بعيدا عن جمهورهم، بعد التعادل مع إسبانيول سلبيا، وأتلتيكو مدريد 2-2، ومايوركا بدون أهداف، وريال مدريد 0-0، والخسارة على يد أتلتيك بيلباو 2-1، وأخيرا فالنسيا 2-0.

8- خيتافي يعرف مذاق الفوز أخيرا

انتظر خيتافي 12 جولة حتى يدرك أن الفوز وارد في كرة القدم وتغلب 2-1 على إسبانيول بفضل ثنائية مهاجمه التركي إينيل أونال.

وكان خيتافي قريبا من تحقيق الانتصار الأول له في الليجا هذا الموسم الأسبوع الماضي أثناء مواجهة غرناطة في ملعب الأخير، لكن لاعب الفريق السابق خايمي مولينا حرمه من ذلك بتسجيل التعادل لغرناطة.

9- مايوركا يعاني في الدقائق الأخيرة



تكررت معاناة مايوركا في الدقائق الأخيرة بعد أن كان قريبا بشدة من الفوز، لكنه تعادل في اللحظات الأخيرة من مباراته مع قادش 1-1 بهدف من ركلة جزاء وفي الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وقد تكرر هذا السيناريو مع مايوركا قبل جولتين حين كان متقدما 0-2 على فالنسيا قبل أن ينهي المباراة بالتعادل 2-2، وخسر من ريال سوسييداد 1-0، وأوساسونا 2-3، بأهداف في الثواني الأخيرة.

10- تغيير اسم ملعب قادش لم يجلب للفريق الانتصارات

رغم تغيير اسم ملعبه من رامون كارانثا إلى نويبو ميرانديا، لم يفز قادش بأي مباراة على ملعبه منذ 13 أغسطس/ آب الماضي.

وفي 7 جولات خاضها حتى الآن لم يحقق ألبارو سيربيرا ولاعبوه أي انتصار بل 4 تعادلات، آخرها الأحد مع مايوركا 1-1، و3 هزائم.

صندوق التعليقات